إضفاء المزيد من السهولة على استخدام لوحة المفاتيح في Windows 7

يمكنك استخدام لوحة المفاتيح للتحكم بالماوس وتسهيل كتابة مجموعة مفاتيح معينة.

يمكنك ضبط هذه الإعدادات على صفحة إضفاء المزيد من السهولة على استخدام لوحة المفاتيح في مركز سهولة الوصول.

  1. انقر فوق الزر ابدأ 
    صورة الزر
    ، وانقر فوق لوحة التحكم، وانقر فوق سهولة الوصول، وانقر فوق مركز سهولة الوصول، ثم انقر فوق إضفاء المزيد من السهولة على استخدام لوحة المفاتيح
  2. حدد الخيارات التي تود استخدامها:
    • تشغيل مفاتيح الماوس. يعمل هذا الخيار على ضبط مفاتيح الماوس للعمل عند تسجيل الدخول إلى Windows. وبدلاً من استخدام الماوس، يمكنك استخدام مفاتيح الأسهم الموجودة على لوحة المفاتيح لديك أو لوحة المفاتيح الرقمية لتحريك المؤشر.
    • تشغيل "ثبات المفاتيح". يعمل هذا الخيار على ضبط "ثبات المفاتيح" للعمل عند تسجيل الدخول إلى Windows. بدلاً من الضغط على ثلاثة مفاتيح مرة واحدة (كأن تضطر للضغط على المفاتيح Ctrl وAlt وDelete معًا لتسجيل الدخول إلى Windows)، يمكنك استخدام مفتاح واحد من خلال تشغيل ثبات المفاتيح وضبط الإعدادات. وبهذه الطريق، يمكنك الضغط على مفتاح تعديل وتنشيطه حتى يتم الضغط على مفتاح آخر.
    • تشغيل "تبديل المفاتيح". يعمل هذا الخيار على ضبط "تبديل المفاتيح" للعمل عند تسجيل الدخول إلى Windows. قد تُصدر ميزة "تبديل المفاتيح" تنبيهًا في كل مرة تضغط فيها على المفاتيح Caps Lock أو Num Lock أو Scroll Lock. يمكن أن تساعد هذه التنبيهات على منع الإحباط الناتج عن الضغط على مفتاح دون قصد وعدم إدراك ذلك.
    • تشغيل "تصفية المفاتيح". يعمل هذا الخيار على ضبط "تصفية المفاتيح" للعمل عند تسجيل الدخول إلى Windows. يمكنك تعيين Windows لتجاهل ضغطات المفاتيح التي تحدث في تتابع سريع أو ضغطات المفاتيح التي يتم الاحتفاظ بها لبضع ثوان عن غير قصد.
    • تسطير اختصارات لوحة المفاتيح ومفاتيح الاختصار. يُسهّل هذا الخيار الوصول إلى لوحة المفاتيح في مربعات الحوار عن طريق تمييز مفاتيح الاختصار لعناصر التحكم الموجودة بها. لمزيد من المعلومات حول اختصارات لوحة المفاتيح، راجع اختصارات لوحة المفاتيح.
    • يمنع ترتيب النوافذ تلقائيًا عند نقلها إلى حافة الشاشة. يمنع هذا الخيار تغيير الحجم النوافذ والإرساء على جوانب الشاشة تلقائيًا عند نقلها هناك.
خصائص

رقم الموضوع: 14202 - آخر مراجعة: 14‏/09‏/2016 - المراجعة: 2

تعليقات