أنت غير متصل حاليًا، وفي انتظار الإنترنت الخاص بك ليقوم بإعادة الاتصال

سلوك جودة الخدمة (QoS) والتحسينات الخاصة بها في نظام التشغيل Windows XP

انتهاء دعم نظام التشغيل Windows XP

لقد أنهت شركة Microsoft دعم Windows XP في 8 أبريل، 2014. وقد أثر هذا التغيير على تحديثات البرامج لديك وخيارات الأمان الخاصة بك. تعرف على ما يعنيه ذلك فيما يتعلق بك وكيفية الحفاظ على حمايتك.

الموجز
تشير "جودة خدمة" الشبكة إلى مجموعة متنوعة من التقنيات التي تعمل على تحديد أولوية نوع واحد من نسبة استخدام الشبكة أو البرنامج الذي يعمل عبر اتصال الشبكة بدلاً من الاعتماد على اتصالية "أفضل جهد" فقط. تكون آليات "جودة الخدمة" مضمَّنة في كلٍ من نظام التشغيل Microsoft Windows 2000 ونظام التشغيل Windows XP. توضح هذه المقالة التحسينات الموجودة في "جودة الخدمة" والمتوفرة في نظام التشغيل Windows XP. أيضًا تم ذكر المراجع المتعلقة بميزات "جودة الخدمة" التي تم تقديمها لأول مرة في نظام التشغيل Windows 2000 في هذه المقالة.

جودة الخدمة لمشاركة اتصال إنترنت

عند توصيل إحدى الشبكات بشبكة أخرى من خلال ارتباط أو اتصال بطيء، مثل خط الطلب الهاتفي، قد يؤدي ذلك إلى حدوث موقف يزيد من تأخير نسبة استخدام الشبكة التي تجتاز الارتباط البطيء. يحدث هذا التأخير بسبب عدم توافق السرعة بين السرعة المحددة للاتصال في المحطات النهائية وبين الارتباط البطيء. يؤدي الارتباط البطيء إلى حدوث ازدحام في مسار الشبكة. ينطبق هذا فقط على اتصال مهيأ لإجراء الاتصال بالفعل عند استخدام "بروتوكول تحكم الإرسال" TCP.

إذا كان العميل المتلقي يعمل على شبكة سريعة نسبيًا، مثل شبكة Ethernet بسرعة ١٠٠ ميغابايت في الثانية، على جهاز كمبيوتر يعمل بنظام التشغيل Windows XP مع خدمة "مشاركة اتصال إنترنت"، وكان الملقم الذي يتصل به هذا المتلقي موجود على اتصال عن بُعد على شبكة سريعة، يحدث عدم التوافق. في هذا السيناريو، يتم تعيين إطار التلقي الخاص بالمتلقي إلى قيمة كبيرة استنادًا إلى سرعة الارتباط الذي يتصل به المتلقي. يبدأ المرسل الإرسال بمعدل بطيء، ولكن في حالة عدم فقدان الحزم، يقوم المرسل في النهاية بإرسال حجم إطار كامل من الحزم تقريبًا.

يمكن أن يؤثر هذا السيناريو على أداء اتصالات "بروتوكول تحكم الإرسال" الأخرى التي تجتاز نفس الشبكة. تصطف الحزم في صف كبير نسبيًا وتنتظر نقلها عبر الشبكة البطيئة. في حالة حدوث فقدان للحزم، يجب إعادة نقل البيانات، ويؤدي ذلك أيضًا إلى ازدحام الارتباط.

يتمثل حل هذه المشكلة في قيام جهاز الكمبيوتر الذي يعمل على تشغيل "اتصال مشاركة إنترنت" على حافة الشبكة بتعيين إطار التلقي إلى حجم أصغر يلائم الارتباط البطيء تلقائيًا. يتجاوز هذا الإعداد مواصفات المتلقي. لن يؤثر هذا الإعداد عكسيًا على نسبة استخدام الشبكة، بسبب تعيين حجم الإطار كما لو كان المتلقي متصلاً بالارتباط البطيء بشكل مباشر. يقوم مكون "جدولة حزم QoS" الذي يعمل على جهاز كمبيوتر "مشاركة اتصال إنترنت" بإجراء هذا التعديل على الإطار.

جودة الخدمة لأجهزة المودم وللاتصال عن بُعد

اعتبارًا من يناير ٢٠٠٢، لا يزال العديد من الأشخاص يتصلون بالإنترنت من خلال الارتباطات البطيئة، مثل الاتصالات ذات السرعات ٥٦ كيلوبت في الثانية. حتى مع وجود قيود على سرعة الارتباط، سيقوم العديد من المستخدمين بتشغيل عدة برامج في نفس الوقت والتي تصل إلى الشبكة. على سبيل المثال، قد يقوم المستخدمون باستخدام التنزيلات والبريد الإلكتروني والمحادثة وحتى دفق الفيديو والصوت في نفس الوقت. تستخدم معظم هذه البرامج "بروتوكول تحكم الإرسال" على أنه البروتوكول الأساسي للنقل، ويستخدم كل برنامج الاتصال أو الاتصالات الخاصة به.

ويكون لأول برنامج يستخدم الارتباط استخدام خاص إلى أن يصل الاتصال إلى حالة مستقرة. تؤدي الحالة المستقرة إلى وجود إطار كامل من بيانات "بروتوكول تحكم الإرسال" التي يتم نقلها. عندما يبدأ البرنامج التالي في نقل البيانات، يتعرض الاتصال الذي يستخدمه البرنامج إلى خوارزمية بدء تشغيل بطيئة تعمل على تحديد كمية البيانات غير المتعارف عليها والتي يمكن نقلها. ونظرًا لكمية البيانات التي يتم نقلها بواسطة البرنامج المؤسَّس بالفعل، يستغرق البرنامج الثاني وقتًا أطول للوصول إلى حالة مستقرة، ويتم النقل ببطء أكبر لأحجام البيانات المتشابهة.

يقوم نظام التشغيل Windows XP بتنفيذ نظام مناسب Deficit Round Robin ‏(DRR) "ترتيب دوري ناقص" عند استخدام نظام التشغيل لارتباط بطيء. كان هذا النظام متوفرًا في نظام التشغيل Windows 2000. افتراضيًا، يتم تشغيل النظام في نظام التشغيل Windows XP عند الكشف عن ارتباط بطيء. يعمل هذا النظام على تخصيص تدفقات بيانات متعددة وتعيين دفقات بيانات تطبيق جديدة لهذه التدفقات. يتم خدمة هذه التدفقات تلقائيًا بطريقة ترتيب دوري. يقدم هذا التكوين مستويات أفضل من الاستجابة والأداء لاتصالات الشبكة ولا يتطلب تكوينًا يدويًا.

توضيح حول استخدام "جودة الخدمة" في أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل Windows XP

كما هو الحال في نظام التشغيل Windows 2000، تستطيع البرامج الاستفادة من "جودة الخدمة" من خلال "واجهات برمجة تطبيقات جودة الخدمة" في نظام التشغيل Windows XP. يتوفر مائة بالمائة من النطاق الترددي للشبكة ليتم مشاركته بواسطة كافة البرامج إلا إذا طلب أحد البرامج نطاقًا تردديًا ذا أولوية بشكل خاص. يظل هذا النطاق الترددي "المحجوز" متوفرًا لبرامج أخرى ما لم يكن البرنامج المطلوب يقوم بإرسال البيانات. افتراضيًا، يمكن للبرامج حجز نطاق ترددي تجميعي يصل إلى ٢٠ بالمائة من سرعة الارتباط الأساسي على كل واجهة على جهاز الكمبيوتر في حالة عدم قيام البرنامج الذي قام بحجز النطاق الترددي بإرسال بيانات كافية لاستخدامها، يتوفر الجزء غير المستخدم من النطاق الترددي المحجوز لتدفقات بيانات أخرى على نفس المضيف.

لمزيد من المعلومات حول "جدولة حزم QoS"، راجع "التعليمات" في نظام التشغيل Windows XP. تتوفر معلومات إضافية حول "جودة الخدمة" لنظام التشغيل Windows 2000 في المكتبة التقنية لنظام التشغيل Windows 2000.

تصحيح بعض الادعاءات غير الصحيحة حول دعم "جودة الخدمة" في نظام التشغيل Windows XP

تم نشر ادعاءات في العديد من المقالات التقنية المنشورة وفي منشورات في مجموعات الأخبار تدعي أن نظام التشغيل Windows XP يقوم بحجز ٢٠ بالمائة من النطاق الترددي المتوفر لـ "جودة الخدمة" دائمًا. هذه الادعاءات ليست صحيحة. توضح المعلومات المذكورة في القسم "توضيح حول "جودة الخدمة" في أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل Windows XP" سلوك أنظمة التشغيل Windows XP بشكل صحيح.
خصائص

رقم الموضوع: 316666 - آخر مراجعة: 01/29/2008 17:43:00 - المراجعة: 4.2

  • Microsoft Windows XP Home Edition
  • Microsoft Windows XP Professional
  • kbinfo kbenv kbnetwork KB316666
تعليقات