تسجيل الدخول باستخدام حساب Microsoft
سجل الدخول أو أنشئ حسابا.
مرحباً،
حدد حسابا مختلفا.
لديك حسابات متعددة
اختر الحساب الذي تريد تسجيل الدخول باستخدامه.

إذا كنت تقوم بتشغيل إصدار مدعوم من Windows، فهذا يعني أن برنامج الحماية من الفيروسات من Microsoft Defender مدمج بالفعل، مما يساعد على حمايتك من الفيروسات وبرامج التجسس والبرامج الضارة الأخرى.

تتكون البرامج الضارة من فيروسات وبرامج التجسس وغيرها من البرامج التي يحتمل أن تكون غير مرغوب فيها. يعد برنامج الحماية من الفيروسات من Microsoft Defender مجانيا ويتم تضمينه في Windows، ويعمل دائما على حماية الكمبيوتر من البرامج الضارة.

يستخدم المتسللون والمخادعون أحيانا برامج مكافحة البرامج الضارة المزيفة لخداعك لتثبيت الفيروسات أو البرامج الضارة على الكمبيوتر الخاص بك. إذا كنت ترغب في استكشاف بدائل لبرنامج مكافحة البرامج الضارة المثبتة بالفعل أو المتوفرة من Microsoft على جهاز الكمبيوتر الذي يعمل بنظام التشغيل Windows، فإن شركات الأمان المعروفة المدرجة أدناه توفر برامج أمان المستهلك المتوافقة مع Windows. ما عليك سوى النقر فوق اسم الشركة للاطلاع على المنتج المتوافق مع Windows الذي تقدمه.

بالنسبة لبرنامج أمان الأعمال المتوافق مع Windows، يرجى الاتصال بمورد الأمان الذي تختاره.

تقوم العديد من الشركات، بما في ذلك تلك المدرجة في هذه الصفحة، بتوزيع برامج مكافحة البرامج الضارة. يجب عليك التحقق بعناية من مصدر مكافحة البرامج الضارة والمنتجات الأخرى قبل تنزيلها وتثبيتها. 

لمعرفة المزيد حول حماية جهاز Windows، راجع "البقاء محميا أمن Windows".

الهامه: سيتم إيقاف تشغيل برنامج الحماية من الفيروسات من Microsoft Defender إذا قمت بتثبيت برنامج آخر لمكافحة البرامج الضارة لحماية جهاز الكمبيوتر الخاص بك. قبل تثبيت برنامج مكافحة البرامج الضارة، تحقق للتأكد من عدم وجود منتج آخر من منتجات مكافحة البرامج الضارة تابع لجهة خارجية على الكمبيوتر. إذا قمت بذلك، فتأكد من إزالة المنتج الذي لا تريده قبل تثبيت المنتج الجديد. يمكن أن يسبب مشاكل على الكمبيوتر لديك لتثبيت منتجين مختلفين من منتجات مكافحة البرامج الضارة وتشغيلهما في نفس الوقت.

ملاحظة: قد يكون موفرو الحماية من الفيروسات المدرجين في هذه الصفحة غير متوفرين لإصدار Windows أو في بلدك أو منطقتك.

هل كانت المعلومات مفيدة؟

ما مدى رضاك عن جودة اللغة؟
ما الذي أثّر في تجربتك؟

نشكرك على ملاحظاتك!

×